استغلال فترة الإيقاف الطويلة هدف توني مهاجم برنتفورد قبل “يورو 2024”

مشاركة عبر

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، أمس الأربعاء، العقوبة المنتظرة لمهاجم المنتخب الإنجليزي وفريق برنتفورد إيفان توني الذي اعترف بارتكاب 232 انتهاكاً لقواعد المراهنات، حيث تم إيقافه لثمانية أشهر وتغريمه 50 ألف جنيه استرليني (63 ألف دولار).

ولن يكون بوسع توني اللعب مع النادي أو المنتخب الإنجليزي حتى انتهاء فترة إيقافه في 16 يناير (كانون الثاني) 2024.

ويمكن القول، إن طريق توني (27 سنة) كي يصبح في مصاف أفضل مهاجمي إنجلترا لم يكن سهلاً، لكنه بدأ أخيراً في إثبات خطأ منتقديه، وأن نجمه أخذ في الصعود.

ولكن وبعد أقل من شهرين على مباراته الأولى مع إنجلترا، وجد نفسه في معركة أخرى بعد أن كُشف عن تورطه في خرق قواعد المراهنات ثم صدور قرار من لجنة مستقلة بإيقافه.

وبدلاً من أن تتقدم مسيرته ربما بانتقال مجز إلى أحد أفضل ستة أندية في إنجلترا والمشاركة بصورة منتظمة مع المنتخب الإنجليزي، لن يتمكن توني من المشاركة في أي مباراة رسمية لفترة طويلة تبدو دهراً بالنسبة إلى لاعب كرة قدم متعطش لتسجيل الأهداف.

ويمثل غياب توني لطمة لفريقه إذ إنه ثالث هدافي الدوري الممتاز برصيد 20 هدفاً خلف إرلينغ هالاند هداف مانشستر سيتي وهاري كين قائد توتنهام.

كما أنها خسارة لمدرب منتخب إنجلترا غاريث ساوثغيت الذي رأى فيه بديلاً لتخفيف العبء عن كاهل كين.

وقد تظل حظوظ توني في المشاركة ببطولة أمم أوروبا “يورو 2024” بعد انتهاء مدة الإيقاف قائمة خصوصاً أنه سيتمكن من العودة للتدريب مع ناديه في سبتمبر (أيلول) المقبل على رغم الإيقاف.

لكن بعد أن عمل جاهداً للارتقاء لمكانته الحالية، فإن توني بات أمام مهمة صعبة أخرى بعيدة كل البعد عن ملاعب التدريب في أبرز الأندية الإنجليزية.

وعلى غرار أبرز هدافي إنجلترا السابقين، أمثال إيان رايت، فعل توني ذلك بالطريقة الصعبة إذ نجا من سلسلة من الصعوبات في المستويات الدنيا.

وشارك في مباراته الأولى لاعباً محترفاً في سن 16 عاماً في صفوف نورثهامبتون تاون في 2012 عندما أصبح أصغر لاعب على الإطلاق يلعب في صفوف الفريق.

وبعد أن سجل 13 هدفاً في 60 مباراة، انضم لنيوكاسل يونايتد المنافس بالدوري الممتاز في 2015 فيما بدا أنها انطلاقته الكبرى.

الوسوم

الأكثر قراءة

ساحرة الفودو

السعادة ومعنى الحياة

النقد وأهميته في المسار التنموي وتوجيهات المجتمع

مقالات مختارة

هوية الرواية في الادب المصري

!متعة الفشل

الأسطورة والحقيقة

هل يمكن للتقليد أن يكون مصدرًا للإبداع؟

مقالات مشابهة

الأكثر قراءة

ساحرة الفودو

السعادة ومعنى الحياة

النقد وأهميته في المسار التنموي وتوجيهات المجتمع

مقالات مختارة

خيوط الذات وألحان التعريف في مسرح الوجود

الأدب في الكويت

التاريخ يشكل تصورتنا وهويتنا

هوية الرواية في الادب المصري