ماذا فعلت السنغال لتهيمن على الكرة الأفريقية في كل المراحل؟

مشاركة عبر

واصلت الكرة السنغالية فرض هيمنتها على البطولات القارية على صعيد المنتخبات في جميع الفئات العمرية، نتاجاً للطفرة الهائلة التي حدثت منذ أعوام عدة.
ولم تكن الكرة السنغالية على قدر كبير من القوة على مدار الفترة الماضية، ولكن جاء البناء منذ عام 2015، بعدما تم ترتيب البيت الكبير بتنصيب أليو سيسيه مديراً فنياً لأسود التيرانغا.
واستطاع سيسيه أن يحقق طفرة مهمة كبيرة للكرة السنغالية، حين استطاع أن يصل بأسود التيرانغا إلى نهائيات كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا، وقدم مستويات مميزة للغاية.
وبعدها حقق منتخب السنغال إنجازاً كبيراً بالوصول إلى نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، وعلى رغم خسارة المباراة الختامية أمام الجزائر إلا أن كتيبة أليو سيسيه حققت نتائج مميزة وقدمت مباراة قوية.
وعلى رغم الهزيمة تواصل البناء، وتم تجهيز منتخب السنغال بكل قوة إلى بطولة أمم أفريقيا 2021، حين استطاع أسود التيرانغا فك العقدة والتتويج بأول ألقابهم في هذه البطولة.
واستطاع سيسيه أن يقود منتخب السنغال لهذا الإنجاز التاريخي بالتتويج ببطولة أمم أفريقيا 2021، وكان ذلك على حساب منتخب مصر بركلات الترجيح.
ولم يكتف منتخب السنغال الأول بهذا الإنجاز، بل أعقبه التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022، التي أقيمت في قطر، بعدما عاد من جديد وأقصى منتخب مصر في المباراة الفاصلة التي أقيمت بينهما وكان الحسم لركلات الترجيح أيضاً.

الوسوم

الأكثر قراءة

ساحرة الفودو

السعادة ومعنى الحياة

النقد وأهميته في المسار التنموي وتوجيهات المجتمع

مقالات مختارة

ساحرة الفودو

الأخلاقيات في العصر الرقمي: تحديات وفرص

تحولات العائلة في المجتمعات الحضرية

الجمال والفن: قصة الجمالية في الفلسفة

مقالات مشابهة

الأكثر قراءة

ساحرة الفودو

السعادة ومعنى الحياة

النقد وأهميته في المسار التنموي وتوجيهات المجتمع

مقالات مختارة

الجمال والفن: قصة الجمالية في الفلسفة

روح المدن، بين الحضور والزوال

مرحبا ايها العالم الجميل

ماذا فعلت السنغال لتهيمن على الكرة الأفريقية في كل المراحل؟